شعر

في الطريق – قيس جرجس

في الطريق إلى دمشق الظمأ يدقّ عنق الريح تكزّ جفونها على الغيم كي يهطل مطرا يدرج حصير الدم    في الطريق إلى بيروت الريح تجرّ فارسها المزيّف خلفها لا تستريح تتعثر بالأمكنة المهملة بالروائح...

كان اسمك-عفاف ابراهيم

السماءُ متناثرةٌ كضَعْف والحزن، هذا الغيم الشفيف الذي لا يرحلْ يصير بطعم الثلج بنقاء العين بمعنى الدفق بحرارة الجسد الوحيد مَن رحَل، رحَل مَن هجَر، هجر ومَن وصل بوّابة القلب، لوّح بسبّابة الغياب قبل...

بلا لون-قيس جرجس

حليب الثورة، بانتظار لبن العصفور، والجميع بانتظار الزبدة… جسد الطريق مطعون بالحفر، والشتاء عالي الكعب، والمطر سلبي الزمرة… الوحل يعمل دليلا سياحيا في المدينة، ومخرجا إعلاميا على شاشة البلاد… تعال يا صديقي، لنتلوا سِفرا...

تلاوة-عفاف ابراهيم

كوجه القمر أنّى اتجه يُفشي سرّ العتمة يصبغ شجر الكروم بالفضّة يمشّط أهداب أحلامها بشفتيه يصقل وجه البحيرات المنسيّة خلف الغابات البعيدة حاملاً طريقه قناديلاً كَيَدَيهِ يجرّ السهَر إلى شرفات المدن وسطيحات القرى المسكوبة...

وعْراق -قيس جرجس

وعْراق صار الوقت لتْقول فاعل أنا ماني اسم مفعول بابل كنتْ كانت اسم موصول بين السما والأرض عرْض وطول ودجلة أنا دمّي حبر لفْصول وبغداد عصْمة مرا أوعا تْصول نهرين عا مخدعا صاروا فْحول...

الموسيقا-عفاف إبراهيم

حين تُخفق الأبجدية في تشكيل الكلمات الملائمة وتعجز اللغة عن التعبير، تتكوّر المصطلحاتُ في سجن معانيها تنتظرُ لحظة الإفراج من أسر القواميس وضوابطها… وحيثُ لا تجرؤ الكلمات عبورَ مسارات وأروقة النَفْسِ الدقيقة وأسلاكها الشائكة...

إلى سناء-محمد رمضان الأحمد

محمد رمضان الأحمد – تلكلخ 21/04/1985 بعد ثلاثة أيام من عملية الشهيدة سناء محيدلي.           مـــن طُهـــــر نعلك تــــاج الذّل ينهــــزم               يـــا بنــت صيـــدون وَقـَــدَ دّمــك حمــــم عـَــزْمٌ تمــــرّد في أعـمـــاق زوبعـــــــة             ...

يا ابنَ المسافة- قيس جرجس

يا ابنَ المسافة يومَ كانت الشمسُ تُشرقُ من خلفِ تلك التلّة وتغيبُ خلف تلك التلّة، وكانت الجهات ليسَت أبعَد من خاصِرة مُطِلّة على سرّة. كانت المسافةُ نهر نظرة والجِسر معنى كلام، وكُنّا نتقاسَمُ رغيفَ...

أي لون-قيس جرجس

حريرُ الموات ترابٌ منهمكٌ قناديل خضراء تشتعل أعواد ثقاب هي الغيمة طائرٌ أسود ليلٌ يحضن بيوض الضوء صباحات بزغب خفيف لا تلبث أن تطير يرقات الورود تنفجر بالألوان العطرُ فراشة كونية تطير بعيدا لا...