أدب

في الطريق – قيس جرجس

في الطريق إلى دمشق الظمأ يدقّ عنق الريح تكزّ جفونها على الغيم كي يهطل مطرا يدرج حصير الدم    في الطريق إلى بيروت الريح تجرّ فارسها المزيّف خلفها لا تستريح تتعثر بالأمكنة المهملة بالروائح...

كان اسمك-عفاف ابراهيم

السماءُ متناثرةٌ كضَعْف والحزن، هذا الغيم الشفيف الذي لا يرحلْ يصير بطعم الثلج بنقاء العين بمعنى الدفق بحرارة الجسد الوحيد مَن رحَل، رحَل مَن هجَر، هجر ومَن وصل بوّابة القلب، لوّح بسبّابة الغياب قبل...

بلا لون-قيس جرجس

حليب الثورة، بانتظار لبن العصفور، والجميع بانتظار الزبدة… جسد الطريق مطعون بالحفر، والشتاء عالي الكعب، والمطر سلبي الزمرة… الوحل يعمل دليلا سياحيا في المدينة، ومخرجا إعلاميا على شاشة البلاد… تعال يا صديقي، لنتلوا سِفرا...

قراءة في كتاب “رقعة زرقاء” للدكتورة صفية سعادة- د. فاتن المر

قصص حروب خاصة وأخرى عامة  في مجموعة الدكتورة صفية سعادة القصصية “رقعة زرقاء” (دار نلسن، 2019) شخصيات تخوض حروباً على مستويات ثلاثة: أولاً: حرب البقاء في خضم الحرب الأهلية التي اندلعت، فعاثت الدمار في...

تلاوة-عفاف ابراهيم

كوجه القمر أنّى اتجه يُفشي سرّ العتمة يصبغ شجر الكروم بالفضّة يمشّط أهداب أحلامها بشفتيه يصقل وجه البحيرات المنسيّة خلف الغابات البعيدة حاملاً طريقه قناديلاً كَيَدَيهِ يجرّ السهَر إلى شرفات المدن وسطيحات القرى المسكوبة...

وعْراق -قيس جرجس

وعْراق صار الوقت لتْقول فاعل أنا ماني اسم مفعول بابل كنتْ كانت اسم موصول بين السما والأرض عرْض وطول ودجلة أنا دمّي حبر لفْصول وبغداد عصْمة مرا أوعا تْصول نهرين عا مخدعا صاروا فْحول...

جوليات المير سعاده “إمرأة في مهب رياح سورية الكبرى”- د فاتن المر

لا يمكن أن تقرا كتاب ريجينا صنيفر من دون أن يعتريك ذلك الدوار والشعور بالضيق والاختناق الذي يصيبك في كل مرة تقرأ فيها عن المصاعب التي كابدها أنطون سعاده، مؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي،...

دهاليز الكلام – التحديث بين القسر والإختيار-نجيب نصير

في الأجواء الثقافية “العربية”، لا يلمس المرء خوفاً يقارب الفزع، إلا ذلك الخوف من التحديث. فهو المؤامرة الكبرى على الكيان المتخيّل لـ”مجتمعات” تبدو أنها مستمرة من الماضي إلى المستقبل، بدلالتي اللغة والدين، وهما عاملان...

الموسيقا-عفاف إبراهيم

حين تُخفق الأبجدية في تشكيل الكلمات الملائمة وتعجز اللغة عن التعبير، تتكوّر المصطلحاتُ في سجن معانيها تنتظرُ لحظة الإفراج من أسر القواميس وضوابطها… وحيثُ لا تجرؤ الكلمات عبورَ مسارات وأروقة النَفْسِ الدقيقة وأسلاكها الشائكة...