LOADING

Type to search

ولائم على موائد الضباع!

موضوع العدد نقد سياسي

ولائم على موائد الضباع!

Avatar
Share

أصدرت إدارة الغابة، قانونًا ينظم الافتراس في الأدغال. بعد أن أصبحت أصوات الغزلان والأرانب والحملان والجواميس، تصرع الدنيا أثناء تعرضهم للنهش، وتقضّ مضجع الحيوانات فتصل إلى الغابات المجاورة، مما يشكل فضيحة أمام الرأي الحيواني العام، كما أنها توهن عزيمة الضباع والفهود والنمور وهم يلتهمون ضحاياهم، فيصابون بعسر الهضم وتشنج الكولون، رغم نيتهم الطيبة في ملء كروشهم والأكل من تمّ ساكت، حرصًا على مصلحة الأدغال!

النمر، رئيس مجلس الإدارة في الغابة، وقف يخطب بالحيوانات مؤكدًا مصلحتهم في صدور هذا القانون الذي يحرّم جعير الفريسة أثناء نهشها. وقال متوجهًا إلى الحضور: هل تعلمون كم نعاني أثناء الافتراس؟ وهل تعتقدون أننا نفترسكم من أجل الشبع؟ إن نفعل ذلك من أجل مستقبل الغابة وأبنائكم المحتاجين إلى الحماية من هجمات حيوانات الغابات المجاورة.

النمر أكد أن الحفاظ على السباع والضباع والتماسيح والفهود، بكامل قوتها، له دور مهم في حسم المعركة مع الأعداء. وإن صراخ الحيوانات أثناء تقطيعهم بالأنياب والمخالب والأسنان، يُستخدم كدليل ضد سمعة الغابة في مجالس حقوق الحيوانات العالمي الذي يصدر دائمًا بيانات مسيّسة هدفها ضرب سمعة الغابة بين الأدغال الدولية.

الحيوانات هتفت طويلاً بحياة مجلس الغابة الموقر. وأبدت استعدادها للمثول كوليمة طوعية عند أوكار الحيوانات المفترسة يوميًا. كما تحدثت نقابة الحملان والغزلان عن ضرورات المرحلة وأبدت استعدادها لتنظيم أدوار الفطور والغداء والعشاء من المنتسبين إليها الذين ينتظرون أن ينالوا شرف الافتراس من أجل قوة الغابة وتحقيق أهدافها العريضة.

الاجتماع كان عاطفيًا جدًا، وقد أظهرت الحيوانات موافقتها على مدّ لحومها جسرًا كي تعبر الحيوانات المفترسة إلى الشبع، فتأكل لقمتها هنية، ولا تصاب بعسر الهضم والإسهال نتيجة الركض وملاحقة الطرائد الهاربة بلا مبرر.

أعضاء مجلس حكماء الغابة، تابعوا كلامهم بالتأكيد على أن حيوانات الغابة تعيش برغد ورفاهية مقارنة بالحيوانات المجاورة التي لا تجد عشبًا ترعاه في البرية وتتعرض للملاحقة من المفترسين كل لحظة. وختم المجلس كلامه بالقول: إن تحولكم إلى ولائم على موائد الضباع، امتياز عظيم وشرف أسمى من موتكم قهرًا بالجلطة أو السكري والسرطان وانسداد الشرايين.. عرفتوا كيف؟

Print Friendly, PDF & Email
Follow by Email
Twitter0
Visit Us
YouTube
YouTube
Instagram0

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Contact Us


Please verify.
Validation complete :)
Validation failed :(
 
Thank you! 👍 Your message was sent successfully! We will get back to you shortly.