هذا العدد

image_pdfimage_print

لا نعرف اسم هذه الطفلة. قيل إنها من غزة ولكن يمكن أن تكون من بيروت أو دمشق أو بغداد أو أي من مدن وبلدات الوطن السوري الجريح. هذه الطفلة هي نحن. إنها ابنتنا أو اختنا أو حفيدتنا.

في هذا العدد تركيز على الحزب السوري القومي الاجتماعي في أكثر من مجال: دستوري، اقتصادي وأدائي. ذلك أننا في هذه المجلة نرى أن مصير سورية يتوقف على مصير الحزب ومستقبله.

ويسعدنا أن نرحب في هذا العدد بكاتبين قوميين جديدين: الأمين الجزيل الاحترام ميشال الحاج الرئيس السابق للمحكمة الحزبية العليا، والرفيق زيد قطريب من دمشق.

في هذا العدد<< موقف سعاده من الثورة الفرنسية- سامي سماحةبين عددين-رئيس التحرير >>
0 0 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments