مجموعة إعادة بناء الحزب السوري القومي الاجتماعي – بيان رقم 7

image_pdfimage_print

الفينيق: وصلنا هذا البيان من مجموعة إعادة بناء الحزب السوري القومي الاجتماعي.

“صُدم بعض السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن والمهجر بعد قراءتهم لصادرات تتعلق بإقالة وإعفاء عدد من المسؤولين، ورسالتي استقالة لبعض ممن أقيلوا أو أعفوا تاريخها سابق لتاريخ الصادارات. الصدمة ناجمة عن أسباب الاستقالة والإقالة، ونشر هذه المسائل، من قبل الطرفين، على وسائل التواصل.

وسواء كانت أسباب الاستقالة هي الصحيحة أم أسباب الإقالة، فإن الاثنين يشيران إلى عمق الأزمة البنيوية التي يعاني منها الحزب السوري القومي الاجتماعي، بجميع يافطاته، عشية ذكرى تأسيسه التاسعة والثمانين. لقد أثبتت قيادات هذه اليافطات أنها ليس فقط غير جديرة بتحمل مسؤولية المرحلة التاريخية التي نمرّ فيها، بل إنها لا تنفك عن دق المسامير في نعش حزبٍ دمّرته.

إن الحزب الذي اسسه سعاده، عدا عن تشظيه، هو جسم بلا إدارة رشيدة ولا حوكمة ضابطة لعمل المؤسسات. ومهما حاول بعضٌ الانكار، فإن الصورة، عمليا، هي بهذه القتامة. والحزب، في المحصلة النهائية للأمور، حزب بلا قيادة.

والعمل؟

إننا ندعو السوريين القوميين الاجتماعيين أينما كانوا للانخراط في عملية إنقاذ شاملة تقوم على الخطوات التالية:

  1. أن تبادر المديريات تحت جميع اليافطات الى إعلان قرارها تطبيق القانون الدستوري عدد أربعة
  2. أن يُنظّم القوميون المنكفؤون أنفسهم في وحدات مستقلة عن جميع المراكز
  3. أن تقوم جميع المديريات بانتخاب لجان مديريات جديدة وفق المواصفات المطلوبة في أعضاء لجان المديريات، تمهيدا لانتخاب قيادة انتقالية مباشرة من القواعد الحزبية.

إن مجموعة إعادة البناء مستعدة لأن تلعب دور المنسق بين هذه الوحدات تمهيدا لوضع آلية لانبثاق السلطة الانتقالية فور توفر شروط الضرورية لذلك.

مهام السلطة الانتقالية يقررها مجلس المندوبين، ولكننا نرى ضرورة تضمنها لنقطتين أساس: تعديل الدستور ليعود منسجما مع روح دستور سعاده، وتنقية جسم الأمناء.

حضرة الرفقاء المحترمين.

إن مستقبل الحزب في يدكم أنتم وليس سواكم. إن الانهيار شامل، وتاريخ الأشخاص معروف وتاريخ صلاحيتهم قد انتهى، والوسائل التي جُرِّبت قد استنفذت وأثبتت عدم جدواها. إننا مدعوون اليوم قبل غد الى كف يدهم جميعاً.

حين وضع سعاده مرسوم الطوارئ لسنة 1936، وضع اختيار قيادة الحزب في يدكم أنتم. نحن في حالة طوارئ لم يعرفها الحزب في تاريخه. سعاده ينادينا، فهل نلبي النداء؟

عن مجموعة إعادة بناء الحزب السوري القومي الاجتماعي

الرفيق عطا السهوي، رئيس اللجنة التنفيذية.

للتواصل: ssnp.binaa@outlook.com

في 2021-11-08″

في هذا العدد<< عقيدة الحياة الجديدةاجتماع بوتين مع بينيت: هل هناك طبخة في الكواليس؟ >>
0 0 votes
Article Rating

You may also like...

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments